• 00966502000725
  • support@passion-admissions.com
كل ما تريد معرفته عن اختبار توفل

كل ما تريد معرفته عن اختبار توفل

كل ما تريد معرفته عن اختبار توفل

يعد تعلم اللغة الإنجليزية واتقانها أمر يحلم به كل إنسان يسعى لمواكبة التطور والتحديث الموجود في العالم، فاللغة الإنجليزية هي اللغة الأولى عالميا، وهي اللغة التي تطلبها شركات التوظيف العالمية، كما أن الجامعات العالمية تعد إتقان اللغة الإنجليزية شرطا أساسيا لتأمين القبول فيها.

وتتعد الطرق التي يستطيع من خلالها الشخص امتلاكه لشهادة اتقان اللغة الإنجليزية، ويعد اختبار توفل أحد أهم الطرق التي يحصل الطالب من خلالها على شهادة عالمية معترف بها في كافة أنحاء العالم، ويستطيع من خلالها تأمين القبول في الجامعات العالمية أو الحصول على وظيفة مرموقة.

ويعد اختبار التوفل اختبار تابعا للولايات المتحدة الأمريكية وهو الاختبار الذي تقبل بشهادة كافة الجامعات الأمريكية، ومن خلال اختبار التوفل يتم قياس قدرة الأشخاص الغير ناطقين باللغة الإنجليزية على فهم واستخدام اللغة الإنجليزية وذلك من خلال اختبارهم في أربع مهارات وهي الاستماع، التحدث، القراءة، والكتابة داخل الفصل الدراسي بالجامعة.

ويتم اختبار توفل من خلال مؤسسة ETS ويوجد لهذا الاختبار نوعين الأول امتحان ورقي PBT والثاني من خلال الإنترنت IBT، ويجرى الاختبار في أكثر من 130 دولة حول العالم، وتعترف بنتائج هذا الاختبار أكثر من 7500 مؤسسة تعليمية.

يتألف امتحان توفل من أربع أقسام وهي القراءة، الاستماع، المحادثة، والكتابة، ولكل قسم هذه الأقسام ثلاثين درجة ليكون بذلك العلامة الكاملة لهذا الاختبار هي 120 درجة.

يجرى امتحان توفل حوالي 50 مرة سنويا، ويجب على الطالب أن يكون مطلعا على مواعيد إجراء الامتحان وذلك لكي يحجز مقعده قبل أن يفوته القطار.

تبلغ مدة امتحان توفل أربع ساعات، يقوم من خلالها الطالب بتجاوز الاختبارات الأربعة، وبعد عشرة أيام تظهر النتيجة والتي من خلالها يحصل الطالب على شهادة موثقة بالعلامة التي حصل عليها وذلك لكلي يقدمها للجامعة التي يريد أن يدرس فيها أو للمؤسسة التي يرغب في الحصول على وظيفة فيها.

 

ما هي أقسام اختبار توفل؟

1- اختبار القراءة: يعد هذا الاختبار أولى اختبارات التي يمر فيها الطالب خلال قيامه باختبار توفل، وتتراوح مدة اختبار القراءة ما بين ساعة إلى ساعة ونصف، ويحتوي قسم القراءة على أربعة قطع يجب على الطالب أن يقرأ كل مقطع من هذه المقاطع، ومن ثم يجب عليه الإجابة عن أسئلة هذه المقاطعة والتي تتراوح ما بين اثنا عشر إلى أربعة عشر سؤالا لكل مقطع من هذه المقاطع، لذلك يجب على الطالب أن يخصص لكل مقطع عشرين دقيقة لكي ينهي الاختبار بثمانين دقيقة ويترك الدقائق العشرة للمراجعة، ومن خلال هذه الأسئلة سيتم تقييم قدراتك الاستنتاجية وقدراتك البلاغية، وتعد النصوص التي تقدم في اختبار القراءة موضوعات متنوعة يتم أخذها من الكتب الأكاديمية.

2- اختبار الاستماع: ويعد اختبار الاستماع الجزء الثاني من اختبار توفل، وتبلغ مدة هذا الجزء من الاختبار ساعة ونصف الساعة، وخلاله يستمع الطالب إلا مقاطعة صوتية يتم أخذها من محاضرات أكاديمية ومن محادثات بين أشخاص، ويتكون هذا الاختبار من أربع إلى ست محاضرات أكاديمية مدو كل واحدة منها حوالي ثلاث إلى خمس دقائق، ولكل محادثة ستة أسئلة يجب على الطالب الإجابة عنها، يضاف إلى ذلك محادثتين إلى ثلاث محادثات بين شخصين أو عدة أشخاص في مواضيع عامة ومدة كل محادثة ثلاث دقائق ويلي كل محادثة خمسة أسئلة يجب على الطالب أن يجيب عنها، ويفضل أن تقوم بتسجيل ملاحظاتك حول المقاطع التي تسمعها وذلك لكي تساعدك على الإجابة.

3- اختبار المحادثة: وهو الاختبار الثالث في اختبار توفل، ومدة هذا الاختبار عشرين دقيقة، ويحتوي هذا القسم على نوعين من الأسئلة النوع الأول هو  Independent Speaking Tasks وهو عبارة عن سؤالين يجيب الطالب من خلالهما على آرائه وخبراته وأفكاره الشخصية في الحياة، وقد يتحدث الطالب من خلالهما عن تجربة مألوفة حدثت معه، أما النوع الثاني فهو Integrated Speaking Tasks وهو عبارة عن أربعة أسئلة ومن خلالها يتم قياس مهارة المحادثة مع مهارة الاستماع أو مهارة القراءة، حيث يجب أن يستمع الطالب لأحد المقاطع الصوتية ومن ثم يقوم بالإجابة عنها ، أو قد تظهر أمامه قطعة يقوم بقراءتها ومن ثم يجيب على السؤال المطروح حولها، ونظرا لأن اختبار التوفل يتم من خلال الكمبيوتر في حالات كثيرة فإن الطالب يجيب عن أسئلة قسم المحادثة من خلال سماعة الميكرفون المخصصة له، ومن ثم ترسل الإجابة إلى المصححين والذين يقومون بوضع الدرجة التي يستحقها هذا الطالب.

4- اختبار الكتابة: وهو الاختبار الرابع والأخير في اختبار توفل، وتبلغ مدة هذا الاختبار خمسين دقيقة، ويتكون هذا الاختبار من سؤالين، ففي السؤال الأول يقوم الطالب بقراءة قطعة قصيرة ومن ثم يستمع لمقطع صوتي، وبعد ذلك يطلب منه أن يقدم إجابة عن الشيء الذي قرأه وسمعه، ويعطى لهذا السؤال عشرين دقيقة فقط، أما السؤال الثاني فيقوم الطالب من خلاله بكتابة مقال عن موضوع معين تحدده لجنة الاختبار، ويجب أن يكون المقال مقنعا ومتماسكا ومترابطا، ويعطى لكتابة هذا المقال نصف ساعة، ويجب أن يراعي الطالب عدم وجود أخطاء إملائية أو لغوية تنقص من درجاته، كما يجب أن يعي الطالب أنه سوف يكتب المقال من خلال الكيبورد، لذلك يجب أن يتدرب قبل الامتحان على استخدام الكيبورد وذلك لكي ينجز المقال بوقت أسرع.

ما هي النتيجة التي يجب أن أحققها لكي أحصل على قبول جامعي؟

يقدم العديد من الطلاب اختبار توفل من أجل الحصول على نتيجة تؤهلهم لتأمين قبول جامعي في إحدى الجامعات العالمية، وكما تحدثنا سابقا أن النتيجة الكلية لاختبار توفل هي 120 درجة، ولا يوجد رسوب في هذا الاختبار، بل يعطى الطالب شهادة بالدرجة التي حصل عليها،  ويتم وضع علامة كل قسم من أقسام الاختبار، فبعض الجامعات قد تركز على جانب معين من جوانب الاختبار، فمثلا قد تطلب إحدى الجامعات درجة 70 في اختبار توفل منها 30 في الكتابة، أي لو حصل الطالب على درجة 80 في الاختبار الكلي، وكانت درجته في الكتابة 29 فإنه لن يكون قادرا على تأمين قبول من تلك الجامعة.

وبشكل عام إن الكليات المتوسطة تطلب أن يحصل الطالب على درجة 60 في اختبار توفل وذلك من أجل يتم قبوله فيها، بينما تطلب الجامعات في العادة درجة تتراوح ما بين 70 إلى 90 درجة حيث أن الجامعات الأولى على مستوى العالم تطلب معدل يقترب من 90 درجة بينما قد تقبل الجامعات المتوسطة بمعدل 70 درجة، أما بالنسبة لبرامج الدراسات العليا فإن أقل درجة تطلبها الجامعات العالمية هي 95 وفي حال لم يحصل الطالب على هذه الدرجة فهذا يعني عدم استطاعته لإكمال الدراسات العليا فيها.

إن اختبار توفل بوابة الإنسان لتحقيق أحلامه، فمن خلال الحصول على درجة عالية فيه يضمن الطالب قبولا جامعيا، ويضمن الشخص العادي الحصول على وظيفة في الشركة التي يرغب فيها، وذلك لأن هذا الاختبار يفتح الآفاق أما الشخص الحاصل على شهادته، وذلك نظرا للمميزات التي يقدمها، ونظرا للثقة الكبيرة التي يحظى بها عالميا.