• 00966502000725
  • 00962780105829
  • support@passion-admissions.com
 شروط القبول في الجامعات  الكندية

 شروط القبول في الجامعات  الكندية

 شروط القبول في الجامعات  الكندية

تعد كندا من أهم الوجهات الدراسية في العالم، والتي يسعى عدد كبير من الطلاب إلى الدراسة فيها.

وتتميز كندا بمستوى تعليم عالي للغاية، حيث تعد الجامعات الكندية من أقدم الجامعات في العالم، والتي تحظى بترتيب متقدم في تصنيف الجامعات العالمية.

ليس هذا وحسب بل إن الجو العام في كندا يجذب الطلاب إليها من كافة أنحاء العالم، وذلك لأن كندا تتميز بطبيعة خلابة، كما أن الشعب الكندي يتعامل برقي واحترام مع كافة الناس مهما كانت معتقداتهم وأفكارهم.

كل هذه الظروف جعلت الطلاب يحلمون بالدراسة في كندا، ويسعون لكي يحصلوا على قبول جامعي في إحدى جامعاتها.

ونظرا لرغبة الكثير من الطلاب في الدراسة في كندا قررنا تخصيص هذا المقال للحديث عن شروط القبول في الجامعات الكندية، وعن أهم ميزات الدراسة فيها.

 

ما هي شروط القبول في الجامعات الكندية؟

تتعدد شروط القبول في الجامعات الكندية، لكن قبل أن يطلع الطالب على هذه الشروط يجب عليه أن يكون قادرا على معرفة مواعيد تقديم طلبات الانتساب إلى الجامعات الكندية.

حيث يجب أن يكون الطالب واعيا أن طلب الانتساب يجب أن يتم تقديمه قبل ثمانية أشهر من بداية السنة الدراسية، والتي تبدأ في العادة في شهر أيلول (سبتمبر).

حيث يبدأ الفصل الأول أو الفصل الخريفي في الجامعات الكندية في شهر أيلول (سبتمبر) ويستمر إلى شهر كانون الأول ( ديسمبر) ليجري الطالب الامتحان، ومن ثم يبدأ الفص الثاني أو الفصل الشتوي في شهر كانون الثاني ( ديسمبر) ويستمر حتى شهر نيسان ( أبريل) ومن ثم يجري الطالب الامتحان.

كما يوجد في بعض الجامعات الكندية فصل ربيعي صيفي يمتد من شهر أيار ( مايو) إلى شهر آب ( أغسطس) وبعد الانتهاء من امتحانه يتم تحديد نجاح الطالب في السنة الدراسية أو رسوبه فيها.

 

متطلبات القبول فإنها تختلف من جامعة لأخرى، ومن برنامج دراسي لبرنامج آخر، لذلك يجب على الطالب أن يدخل لموقع الجامعة الرسمي ومن ثم يطلع على كافة الشروط، لكن بالمجمل لن يستطيع الطالب الالتحاق بالجامعات الكندية ما لم يكن حاصلا على الشهادة الثانوية.

الوثائق المطلوبة فهي الشهادة الثانوية والتي يجب أن تكون صادرة من المدرسة التي درست فيها، وتفضل أن يسلمها الطالب بنفسه للجامعة، وفي حال كانت الشهادة الثانوية بلغة مختلفة عن اللغة الإنكليزية أو الفرنسية فيجب على الطالب أن يقوم بإرفاقها بترجمة مصدقة حسب الأصول.

 

ويجب أن يحرص الطالب على أن تحتوي الشهادة الثانوية على أسماء المواد التي درسها الطالب، والدرجات التي نالها، وفي حال لم تكن تحتوي على هذه المعلومات يجب إرفاقها بكشف علامات مترجم حسب الأصول.

تعد اللغتين الإنكليزية والفرنسية اللغات الرسمية للدراسة في الجامعات الكندية، ويجب على الطالب أن يكون ملما بهذه اللغات، لذلك يجب على الطالب أن يكون يملك شهادة لغة تؤهله لدخول الجامعات الكندية، ومن أبرز شهادات اللغة الإنكليزية المعترف بها في الجامعات الكندية شهادة اختبار الأيلتس والتوفل، وتختلف درجة القبول بين جامعة وأخرى، فهناك جامعات تطلب ست درجات ونصف، بينما تطلب جامعات أخرى درجة أعلى من ذلك .

 

معايير القبول في الجامعات الكندية فإنها تختلف بين الجامعات الكندية، وذلك لأن الجامعات الكندية تسعى بشكل عام لاختيار أفضل الطلاب للدراسة فيها، لذلك فلن يكفي الطالب تحقيقه لمعايير القبول، حيث سيقوم عدد كبير من الطلاب الآخرين بتحقيق هذه المعايير، وفي حال كان العدد الذي حقق معايير القبول يفوق نسبة استيعاب الجامعة فإنها سوف تعمد إلى نظام المفاضلة لاختيار الطلبة الأفضل.

ويعتمد نظام المفاضلة بشكل رئيسي على اختيار الطالب الذي إنجازات وأمور تثبت تفوقه في مجال الدراسة، لذلك يجب على الطالب أن يضمن طلب انتسابه للجامعة كافة نقاط التميز التي يمتلكها، وكافة الإنجازات التي حققها، ومن أبرز نقاط التميز التي يستطيع الطالب ذكرها التفوق الرياضي، الجوائز التقديرية، المواهب الفنية، الأعمال الطوعية التي قام بها من أجل خدمة المجتمع، ولا يجب عليه أن يكتفي بذكر هذه النقاط وحسب بل يجب عليه أن يقوم بإرفاقها بالوثائق التي تؤكد صحة كلامه.

وقد تعطي الجامعات الكندية بعض الطلاب قبولا مشروطا، والقبول المشروط هو القبول الذي يلزم الطالب نفسه فيه باستيفاء كامل الشروط قبل فترة معينة تحددها الجامعة، وفي حال عدم استيفائه لهذه الشروط ضمن الفترة المحددة فإن الجامعة سترفضه طلبه وتلغي قبوله.

 

ما هي مميزات الدراسة في الجامعات الكندية ؟

المستوى التعليمي المتميز:

تتميز الجامعات الكندية باحتلالها المراتب المتقدمة على سلم ترتيب الجامعات العالمية، وذلك نظرا للأهمية الكبيرة التي توليها الجامعات الكندية لمجال التعليم.

وتحظى الشهادات التي تقدمها الجامعات الكندية بالاحترام والتقدير في كافة أنحاء العام.

وتخرج من الجامعات الكندية عدد كبير من المشاهير والعلماء والفنانين والسياسيين وغيرهم.

تكلفة الدراسة المعتدلة:

تعد تكلفة الدراسة في الجامعات الكندية مقبولة في حال تم مقارنتها بالجامعات الأمريكية والبريطانية وغيرها من جامعات الدول المتقدمة.

لذلك فإن العديد من الطلاب يلجؤون لخيار الدراسة في الجامعات الكندية، نظرا لجودة التعليم واعتدال التكاليف.

نوعية المعيشة الرائعة:

تعد كندا من أفضل المناطق في العالم من ناحية نوعية المعيشة، حيث تتمتع هذه الدولة بنسبة أمان عالية للغاية، بالإضافة إلى وجود عدد كبير من الثقافات فيها، كما أنها تحترم حرية الاعتقاد.

ليس هذا وحسب بل تتميز كندا بنظام تأمين صحي متميز، كما تحتوي على شبكة حديثة من المواصلات العامة.

وتعد كندا من بين أفضل ثلاث دول في العالم للمعيشة، حيث تنخفض فيها معدلات الجريمة بشكل كبير.

طبيعة خلابة:

على الرغم من سيطرة البرد القارص على كندا وبخاصة المناطق الشمالية منها إلا أن المناطق الجنوبية تتمتع بطبيعة خلابة للغاية، حيث توجد فيها عدد كبير من السلاسل الجبلية.

 بالإضافة إلى ذلك فإنها تحتوي عدد كبير من الغابات، وأنشأت الحكومة الكندية عدد من المتنزهات الوطنية للترفيه عن سكانها.

الريادة في الابتكار والتطوير:

تحتل كندا مكانة متقدمة للغاية في مجال الابتكار والتطوير، حيث أن مجال المعلوماتية والاتصالات والكمبيوتر من المجالات المتقدمة فيها.

كما قامت كندا بعدد كبير من الأبحاث الصناعية، وساهمت الجامعات الكندية في تقديم العديد الابتكارات العلمية التي ساعدت على تطور البشرية.

ثنائية اللغة:

تتميز كندا بأنها بلد ثنائي اللغة، حيث تعترف باللغة الإنجليزية والفرنسية كلغتين رسميتين في البلاد.

وعلى الرغم من انتشار الناطقين بالفرنسية في شرق البلاد وبالتحديد في مقاطعة كيبيك بشكل رئيسي، إلا أن كندا تعد اللغة الفرنسية لغة رسمية في دوائرها.

وتوفر كندا العديد من المعاهد الكندية برامج تعليم للغتين الإنكليزية والفرنسية.

 

وهكذا نرى أن كندا بلد من أفضل بلدان العالم للدراسة، ولكي يستطيع الطالب تأمين قبول فيه على أن يحقق الشروط التي تطلبها الجامعات الكندية، وذلك لكي يكون الطالب قادرا على التمتع بمزايا هذا البلد الرائع.